في جيبوتي.. توجيهات رئاسية بمعاملة اليمني كمواطن جيبوتي

وجه الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله توجيهات صارمة للسلطات المحلية في بلاده، بمعاملة اَي مواطن يمني كأي مواطن جيبوتي في كل المجالات.

وقال وزير الداخلية الجيبوتي حسن محمد خلال استقباله اليوم لوزير الخارجية خالد اليماني أنه بناءً على توجيهات رئاسية لا يتم مسائلة المواطن اليمني في جيبوتي عن الهوية او التأشيرة أو ما إلى ذلك، بل أنه مصرح لليمنيين الحصول على فرص العمل بشكل متساوي كالجيبوتيين، وهو مالا ينطبق على أي جنسية أخرى في جيبوتي .

وأكد وزير الداخلية الجيبوتي أن الكثير من اليمنيين الوافدين فتحوا محلات ومشاريع صغيرة، ولا يتم مطالبتهم بالتصاريح.. مؤكدا أنهم لا يشكلون أي مشاكل أو تهديدات أمنية للبلد، موضحاً أن لدى منظمة الهجرة الدولية برنامج للعودة الطوعية للنازحين الذين يرغبون في العودة الى المناطق المحررة في اليمن.

من جانبه أشاد اليماني بالجهود التي تبذلها جيبوتي ووزير داخليتها لاستقبال اليمنيين الذين اضطروا لمغادرة البلاد بسبب الظروف القاسية التي خلقها انقلاب المليشيات الحوثية على الدولة. مضيفاً بأنه لا يمكن لليمن واليمنيين إلا أن يكونوا شاكرين للجهود النبيلة التي تضرب بها جيبوتي مثال للإخاء والانسانية والتعاون والمحبة .

وكان مركز الملك سلمان للإغاثة قد انتهى من بناء منطقة سكنية جديدة في المخيم المركزي بمدينة اوبخ، وهو سكن يتناسب مع الظروف المناخية للمنطقة، والتي تم تخصيصها للنازحين اليمنيين، ومن المتوقع ان يتم افتتاحها في الـ ٣٠ من أكتوبر الجاري.