جامعة الحديدة تمارس ابتزاز جشع بطلابها

منشور برس- ليلي العامري

فرضت كلية الفنون الجميلة بجامعة الحديدة على طلابها إعداد مشروع تخرج خارج اختصاصاتهم الدراسية يتمثل بإعادة تأهيل بوابة الجامعة، والتي انهارت بسبب الإهمال والفساد من قبل رئاسة الجامعة.

وأجبرت عمادة الكلية الطلاب على عمل المشروع الخاص بإعادة تأهيل بوابة الجامعة، مالم سيتم حرمانهم من شهادة التخرج، رغم ان لا علاقة بالمشروع المفترض مع تخصص الطلاب، والذي هو من اختصاص كليات الهندسة المعمارية والمدنية.

وبعد عجز الطلاب عن تنفيذ ما طلب منهم كون هذا المشروع  خارج تخصصهم، فرضت عمادة الكلية دفع التكاليف علي نفقة الطلاب، دون مراعاه للوضع الاقتصادي لأولياء أمور الطلاب نتيجة توقف الرواتب منذ عامين.

ويأتي هذا الابتزاز بموافقة رئاسة الجامعة كونها هي المعني بأعمال الصيانة والتأهيل لمباني الجامعة، وتعتبر هذه الطريقة من الابتزاز هي الأولى من نوعها منذ سيطرة الميليشيات علي مؤسسات الدولة.

وشكى طلاب قسم الفنون الجميلة من الإجراءات التعسفية التي تقوم بها عمادة الكلية دون مراعاة للضرورة المعيشية الصعبة لهم نتيجة توقف الرواتب لأولياء أمورهم والتي تعجز عن توفير أبسط الاحتياجات لها.