فرار شباب من ريمة حاولت المليشيات إرسالهم إلى بالحديدة

(خاص)
فرت مجاميع من أبناء محافظة ريمة من جبهة الساحل الغربي بالحديدة بعدما غررت بهم المليشيات الحوثية وأوهمتهم بالمشاركة في دورة ثقافية قبل أن يكتشفوا أنهم في طريقهم إلى جبهة الدريهمي التابعة لمديرية بيت الفقيه إلى الجنوب من جنوب الحديدة غرب اليمن للقتال في صفوف المليشيات الانقلابية.

وأوضحت مصادر ميدانية أن المشرف الحوثي الأمني لمديرية الجبين المدعو (أبو رغد) غرر بأعداد من المواطنين والشباب وبينهم طلاب ضمن خطط التحشيد والتعبئة المليشياوية إلى الحديدة والساحل ويشارك فيها مؤخرا الوزير المتحوث أحمد علي محسن الذي يتواجد في الحديدة حاليا وعقد أمس لقاء مع قيادة السلطة المحلية لمحافظتي ريمة والحديدة لبحث سبل التحشيد وتفعيل التجنيد للجبهات.

وتم إيهام المجاميع بأنهم سيشاركون في دورة تثقيفية من تلك التي تقيمها المليشيا لأغراض تعبئة طائفية. وعند وصولهم إلى مفرق بيت الفقيه أبلغوا بأن عليهم انتظار الأطقم التي ستقلهم إلى الدريهمي، وهي منطقة عمليات عسكرية نشطة وتشهد مواجهات واشتباكات بين القوات الحكومية وبقايا جيوب المليشيات الحوثية، فما كان من المجاميع إلا أن فرت وغادرت المفرق قبل الزج بها في محرقة عبثية.
#بوابتي
فرار مجاميع من أبناء ريمة غررت بهم المليشيات لتسوقهم إلى جبهة الدريهمي بالحديدة