UN envoy Martin Griffiths attends a news conference ahead of Yemen talks at the United Nations in Geneva, Switzerland September 5, 2018. REUTERS/Denis Balibouse

مصادر خليجية: أنفراجة وشيكة نهاية الشهر الحالي

كشفت صحيفة خليجية عن انفراجة وشيكة في ملف مفاوضات السلام اليمنية نهاية الشهر الحالي.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر غربية مطلعة على مسار المشاورات اليمنية عن انفراجة سيُعلن عنها قريباً في ملف الأسرى، الذي يشكل، مع مسألتي مطار صنعاء ودفع الرواتب، أضلاع مثلث «بناء الثقة» بين الطرفين.

وقالت الصحيفة ان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، يحاول إنقاذ المحادثات بين الأطراف اليمنية المتحاربة، بعد انهيار الجولة الأخيرة في سبتمبر (أيلول) بعدم حضور الحوثيين، ويرغب في إجراء المحادثات قبل انتهاء العام الحالي للاتفاق على إطار عمل لتحقيق السلام في ظل حكومة انتقالية.

وأضافت الصحيفة الخليجية عن المصدر الغربي إن «الأطراف تسلمت وثائق مقترحة للحل، وتجري دراستها لتلقي الملاحظات، على أن تبدأ المشاورات بأرضية أكثر صلابة، وأن تتجاوز لاحقاً مسألة بناء الثقة بالتحدث عن الحل الشامل».