رئيس الوزراء يعود الى ارض الوطن بعد رحلة علاجية ناجحة





عاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، الى ارض الوطن بسلامة الله وحفظة، بعد رحلة علاجية تكللت بفضل الله بالنجاح.

وكان في مقدمة مستقبلي رئيس الوزراء لدى وصوله العاصمة المؤقتة عدن، وزير الدولة محافظ عدن احمد لملس، وعدد من الوزراء والمسؤولين والقيادات العسكرية والمحلية، ومسؤولي السلطة المحلية والتنفيذية بالعاصمة المؤقتة عدن.

وعبر رئيس الوزراء في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) لدى وصوله مطار عدن الدولي عن تقديره وامتنانه الكبيرين لكل من سأل عنه واطمأن على صحته سواء حضورياً أو هاتفياً، من المسئولين والشخصيات الاجتماعية والمواطنين من داخل وخارج الوطن.. مقدماً الشكر الخاص لرئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي على متابعتهم الشخصية لحالته الصحية، ولكل أبناء الشعب اليمني الوفي.. سائلاً المولى عز وجل أن يديم على الجميع نعمة الصحة والعافية، وان يحفظ اليمن وشعبها من كل مكروه.

وقال “لقد غمرني الجميع بفيض من المشاعر القلبية والدعوات الصادقة بنجاح العملية الجراحية‏، والتمنيات بالشفاء، ولا يسعني في هذا المقام الا التعبير عن امتناني وتقديري للجميع دون استثناء على كل ما احاطوني به من مشاعر الحب والتقدير”.

وأكد رئيس الوزراء، عزم الحكومة وانها اكثر تصميما على مواصلة مهامها الوطنية في هذه المرحلة الاستثنائية تحت قيادة مجلس القيادة الرئاسي من اجل استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا، وباسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، والمضي في برنامج الإصلاحات الاقتصادية والمالية والإدارية وتحسين الخدمات وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة