طالبوا النائب العام بالكشف عن التحقيقات الأولية في جريمة إغتيال العميد عدنان الحمادي

نظم ناشطين واعلاميين وقفة احتجاجية أمام مقر النائب العام بالعاصمة عدن مطالبين بكشف النتائج الأولية للتحقيقات بجريمة اغتيال العميد الركن/ عدنان الحمادي قائد اللواء ٣٥ مدرع شرعية

وفي بيان صادر عن اللجنة المنظمة للوقفه طالب المحتجون بالكشف عن نتائج التحقيقات الاولية للراى العام بجريمة الاغتيال السياسي التي طالت قائد اللواء ٣٥مدرع.

كما طالب المحتجون بضرورة استدعاء أدوات التحريض السياسي المميت التي تعرض لها قائد اللواء ٣٥ مدرع خلال الفتره السابقه من وسائل الاعلام وناشطين والتى انتهت بجريمة الاغتيال .

وشدد البيان على ضرورة إشراك ممثل لساحات الاعتصام في قوام لجنة التحقيق الرئاسية لضمان شفافية التحقيقات .

وأكد البيان على أن الفعل الشعبي لن يسمح بتحقيق أهداف الاغتيال السياسي التى طالت الشهيد وان الجماهير الى جانب القضاء تنتصر لمشروع الدولة وتحقيق العدالة

ودعاء البيان كل القوى الحية لمواصلة تعبيراتها السلمية لتأصيل فعل مدني شعبي مقاوم للفاشيات المتغولة على هامش الحرب.

وفي تصريح لمنسق الوقفة الناشط سهيل العبسي قال بان الوقفات الاحتجاجية لن تتوقف في عدن الا باعلان نتائج التحقيقات الاولية للراى العام

واضاف العبسي بان الاحتجاجات لن تتوقف عند تنفيذ وقفات فقد وستتصعد الى اعتصام مفتوح امام مقر النائب العام لضمان سير التحقيقات واستدعاء ادوات التحريض التى سبقت جريمه الاغتيال