مناقشة توحيد المنبر الجنوبي مع فريق المبعوث الأممي

استكملت عصر الاربعاء في عمان بمقر المبعوث الدولي المشاورات التي اجراها رئيس المجلس الاعلى للحراك الثوري فؤاد راشد مع الفريق السياسي بمكتب المبعوث والمعني بالقضية الجنوبية وفقا والدعوة التي تلقاها .

وتناولت المشاورات اهمية ايجاد المنبر الجنوبي الموحد لتعزيز القضية الجنوبية في المفاوضات اليمنية القادمة .

وكانت المشاورات بدات صباح يوم الاثنين الماضي بالمملكة الاردنية الهاشمية بين المجلس الاعلى للحراك الثوري والفريق السياسي بمكتب المبعوث الذي تكون من الاساتذة مروان علي رئيس القسم السياسي وماساكي واتنابي نائب رئيس القسم السياسي ومحمد خاطر مدير مكتب المبعوث بالعاصمة عدن وبيتر رايس المستشار السياسي واليانا اوفشيفا مستشار سياسي بمكتب عدن .

ووصف رئيس المجلس الاعلى للحراك الثوري فؤاد راشد المشاورات في تصريح صحفي بانها ايجابية ومثمرة ومفيدة ويمكن البناء الايجابي عليها لايجاد منبر جنوبي موحد .

وكان فؤاد راشد التقى الاسبوع الماضي في اسطنبول برئيس المعهد الاوربي للسلام وفق الدعوة التي تلقاها في اطار المشاورات والجهود التي يبذلها المجلس الاعلى للحراك الثوري على اكثر من صعيد للدفع باهمية مشاركة الحراك الجنوبي في المفاوضات القادمة عبر منبر جنوبي موحد .

واضاف فؤاد راشد في تصريحه المقتضب ان المشاورات التي ستنطلق غدا في السويد ستتمحور بشان الافراج عن المعتقلين وقضايا من شانها اعادة روح الثقة للمفاوضات التي يستوجب حضور الحراك الجنوبي فيها مشددا على اهمية التنازلات الجنوبية في هذه المرحلة لما شانه تقديم صورة جديدة عن الجنوب الجديد الذي يستوعب بعضه بعضا ويتأزر في اللحظات الحازمة .

عن عدن الغد